Monday, November 27, 2006

يا حلوتى

يا حلوتي لا تغضبي ... إن كنتُ أخطأتُ الطريقة
فأنا صــــغير لــم أزل ... أهوى الأحاديث الرقيقة
أهوى العصافير الشجية ... والفراشات الطليقة
إن شئتِ زخرفة القصائد ... بالحكايات الرشيقة
فلتصفحي فالشعر يبعد.. خطوتين عن الحقيقة
للشاعر البورسعيدى....أحمد الأقطش

9 comments:

محمد أبو الفتوح said...

جميله
رقيقه
بس محسوبه قوى
مش كده؟

radwa said...

حلوه دي اوي
فأنا صــــغير لــم أزل ... أهوى الأحاديث الرقيقة
شعر بكر ..اسلوبك متميز ومدونتك جميلة
رضوي

rosealia29 said...

عميقة يا أحمد ..



دمت

أجدع واحد في الشارع said...

بجد انا نفسى كل يوم تكتب بوست
بحس انك حاجة كبترة اوى بكلامك يا احمد
ولما عرفتك اكتر كبرت اووى جويا يا فنان بس اية الجمل ده
بص انا عايز اخد درس عندك

خجل said...

انا عن جد مش حساها

Geronimo said...

حاجة كده زي ندى الصبحية بسيط وجميل

ساعه الغروب said...

جميل جدا انتقاءك يا احمد وشكرا ليك بجد على الكلمات البسيطه الرقيقه العميقه دى

hesterua said...

ابو الفتوح
منورنى يا شاعر وهى محسوبة عشان هو شاعر جامد جدا
رضوى
منورانى
روزا
منورنى وشكرا يا باشا
اجدع واحد
ربنا يكرمك يا عم اللى مظبطنى
خجل
ولا هى حساكى
جيرو
مندية زيك
ساعة الغروب
منور يا باشا
ووصل

nour said...

حلوة بتفكرنى بالاسلوب الرشيق لفاروق جويدة
لسه بكتشف فى مدونتك..وعجبانى جدا لحد دلوقت