Monday, December 01, 2008

صدر بحمد الله ديوانى الأول ..( اللى انكسر يتطوح )...حاليا بالمكتبات




صدر بحمد الله ديوانى الأول ..( اللى انكسر يتطوح )...الديوان اشعار بالعامية المصرى فى مجموعة قصائد كتبت ما بينى عامى 2004 و 2008 سيتم بمشيئة الله عمل حفل توقيع للديوان فى القاهرة يليه حفل توقيع فى بورسعيد

اماكن توزيع الديوان فى القاهرة والمحافظات

القاهرة
عمر بوك ستورز - 15 ش طلعت حرب – أعلى مطعم فلفله – 0103361217
مكتبة البلد - 31 ش محمد محمود . التحرير . أمام الجامعة الأمريكية -
27922768نون للنشر والتوزيع – 12117 ش السد العالي . ميدان فيني . الدقي -
37601041مكتبه ليلى – 17 شارع جواد حسنى من شارع قصر النيل – 23934402
مكتبة آفاق – 75شارع القصر . أمام دار الحكمة -27953811
مكتبه ديوان – 159 ش 26يوليو . الزمالك -37362582
مكتبة الحرية .. شارع محمد بك عاصم من ش شبرا .. بجوار السعد مول

مكتبات الشروق

وسط البلد ميدان طلعت حرب 3912480 & 3930643
مصر الجديدة : 15 شارع بغداد الكوربة 24171945 & 24171944
مدينة نصر : سيتى ستارز مول الدور الأول 24802544
الجيزة : فرست مول 35 شارع الجيزة تليفون:5735035 - 5685187

بورسعيد

مكتبة محمد ضرغام
تقاطع شارعى الجمهورية وصفية زعلول
امام مطعم باباى

الأسكندرية

سان استيفانو مول تيلفون : 4690370/03- 1633685/010
معرض الكتاب السكندرى : شارع صفية زغلول – امام ماكدونالدز – محطة الرمل
مكتبة سونة بمحطة الرمل صينية محطة الرمل بجوار فشار جوجو تيلفون : 0124609082
مكتبة روايات الشباب : رقم 67 ش مسلم بن الوليد - الموازى لمصطفى كامل – محطة قطار السوق
تيلفون : 0121731008 ، 5759865
مكتبة أمير : خلف سينما امير محطة الرمل

المنصورة
بوكس اند بينز – المنصورة : ش جزيرة الورد أمام نادى الجزيرة – 2242285/050

طنطا
المكتبة القومية
مكتبة العز خلف سينما مصر
مكتبة الصحافة بشارع أبو فريخة
الديوان صادر عن دار اكتب للنشر
وسيتم الأعلان قريبا باذن الله عن مواعيد حفلتى التوقيع


الحمد لله


:)


Monday, November 24, 2008

Sunday, November 09, 2008

حفل المطربة سلمى صباحى..الجمعة 28 نوفمبر ..فى ساقية الصاوى

حفل جديد للصديقة العزيزة سلمى صباحى وذلك بمشيئة الله يوم الجمعة الموافق 28 نوفمبر2008 فى قاعة الحكمة بساقية عبد المنعم الصاوى بالزمالك , سلمى والتى تحظى بشعبية كبيرة من برنامجها شبابيك تعتبر من اجمل الأصوات الشابة التى ظهرت فى الفترة الماضية غنت خلاف الحفلات مجموعة من اغانى الأفلام والمسلسلات اشهرها تتر ظاظا و جرجير وفيلم احنا اتقابلنا فين قبل كده
سلمى ايضا صديقة واعتز ان اول غنوة كتبتها غنتها بصوتها ,, اشتغلت معاها فى عدد من الأغانى اولهم غنوة ( هتعرفنى ) سنة 2006 واغنية ( خد بس قرار ) سنة 2008 وان شاء الله الحفلة دى هيكون فى اغنية جديدة يا رب تعجب الناس

Wednesday, November 05, 2008

الشمس

بعد ديوانى الأول
سأرحل وحيدا
فى نهاية تليق بمحارب قديم
سأجوب المدن الساحلية
الملم قصص البحارة
اشاركهم الدفئ
والأغانى الشتوية
سأرحل ليلا
لأستقبل الحياة
الفصول
الصباحات الممطرة
والغرباء المسافرون
اقاسمهم الحلم
والأنتظار
وشجن المحطات الأخيرة
بعد ديوانى الأول
سيختفى الخريف
فى موكب الشتاء
فأتى اليك
مثل طيور البحر
يدفعنى الحنين
فانتظرينى
فى الطرقات الباردة
فى الشواطئ البعيدة
على المفارق
وفى دواوين الشعر
كى نتم رحلتنا الأخيرة
نحو الشمس
أحمد

Monday, September 22, 2008

أمسية شعرية هامة للشاعر البورسعيدى الرائع ( محمد عبد القادر ) ..الخميس 25 سبتمبر

قالوا عنه ابنودى بورسعيد , وقال عنه الشاعر سيد حجاب انه من اجمل شعراءالعامية المصرية , وانه من اجمل من كتب عن بورسعيد والبحر والناس , اصدر ديوانين طرح البحر و وشوش , وله عدة تجارب فى الأغنية اشهرها اغنية على الحجار الجميل ( يا طالع الشجرة ) انه الشاعر البورسعيدى الجميل محمد عبد القادر او كما يناديه عشاقه عم محمد



وكعادتنا كل رمضان فى منتدى بورسعيد اونلاين نلتقى مع عم محمد فى امسية رمضانية مع نستمع الى اشعاره وذكرياته عن بورسعيد التى يعرفها كما لا يعرفها حد


هذا العام نلتقى مع الشاعر محمد عبد القادر فى امسية شعرية يوم الخميس القادم الموافق 25 سبتمبر
فى حديقة مكتبة مبارك ببورسعيد ,, ستبدأ الندوة فى تمام التاسعة بمشيئة الله
والدعوة عامة للجميع

Monday, September 15, 2008

سبع طوبات


سبع بلاطات
واحنا من بعيد واقفين
سبع بلاطات
واحدف حزنى ينسفهم
اقوم طاير مع الطايرين
سنين العمر تتبعتر
لقا وفراق
جيوبى
تتملى اشواق
سبع بلاطات
وانا بجرى سنين وسنين
سبع بلاطات
وانا بجرى بين الفريقين
سبقت اصحابى
فين هما
وروحت انا فين
سبع بلاطات
مرقت دخلت فى العشرين
سبع بلاطات
ولسه اللعبة شغالة
وانا بجرى على التلاتين

احمد
لعب عيال

Monday, August 11, 2008

مشاهد

احيانا اشعر انى من هؤلاء الذين اختصهم القدر بمعايشة لحظات من تلك الفاصلة فى حياة البشر , وكأن سينما الحياة تأبى الا ان تجعلنى ارى لقطات الماستر سين فى شريط حياة مجموعة متنوعة من ابطالها , مشاهد تولد فيها اشياء وترحل اشياء , ثمة مؤامرة بين سينما الحياة ووسائل المواصلات أجد نفسى بسببها فى مكان ما ولحظة ما اشاهد حدث قد لا يستغرق ثانية ولكنه ينهى سنوات قبله او يكون بداية لمشهد جديد من مشاهدها , اكم من مرات يقف فيها لقطار لحظات او يهدئ سائق السيارة من سرعته ليهدينى زوم كاميرا الحياة مشهدا او لقطة مسروقة من احد ايام البشر , مرة ارى اثناء وقوف تاكسى استقله فى احد الأشارات لثوانى كانت كفيلة تلك الثوانى لأرى فتاة تخلع دبلتها وتعطيها لشاب يواجهها وتنطلق وينطلق وانطلق فى مشهد كلاسيكى , مرة اخرى اثناء بطولة افريقيا بينما استقل اتوبيس بورسعيد القادم من رمسيس واثناء مروره فوق احد الكبارى بالعباسية امام احد شبابيك المنازل لثانية واحدة رأيت فيها من الشباك هدف مصر ثم اكمل الأتوبيس رحلته فى هدوء , لحظات اخرى عاصرتها من تلك التى يميل القدر على اذنى ليخبرنى ان ثمة شئ بين هذا وتلك , اكم من مرات رأيت فيها شاب وفتاة يلتقون لأول مرة وكأن الحب اراد ان يشاركنى ولادة قصة جديدة من قصصه لأسمع بعد فترة خبر زواج وخطوبة وما شابه , منذ ايام واثناء ركوبى اتوبيس القاهرة من بورسعيد , جلست جانبى فتاة فى عقدها الثانى يقف بجانبها والدها حاملا زجاجات المياه والعصائر والمجلات وقلق كبير فى عينيه , يشرح لها للمرة الخامسة كيف تنزل فى محطة الماظة وتركب تاكسى الى ميدان الحجاز , وهى تطمئنه مرة بابتسامة واخرى بضغطة على يديه , قبل تحرك الأتوبيس قبلها الرجل وذهب , عندما تحرك الأتوبيس واثناء دورانه من احد الشوارع رأيت بطرف عينى الرجل مسجى على الأرض فى اغماءة بينما عدد من المارة ملتفين حوله

Sunday, July 20, 2008

حبيتى كام ؟

حبيتى كام الأسبوع ده ؟
وسبتى كام
ضيعتى كام قلب معاكى
فى طريق اوهام
قلبك ده ولا محطة
مليانة وشوش
رجالة تتخانق جوه
وعيال بتحوش
واكمنى حاجز من بدرى
واصحابى مجاوش
انا قلت انجز واحبك
واهه كله فاشوش
أحمد

Tuesday, July 01, 2008

سلمى صباحى....ساقية الصاوى ...الجمعة 4 يوليو


بعد نجاح حفلها الأول والثانى تقيم الصديقة العزيزة المطربة سلمى صباحى حفلها الثالث يوم الجمعة الموافق 4 يوليو على مسرح قاعة الحكمة بساقية الصاوى ,, سلمى صباحى والتى تعمل مقدمة برنامج شبابيك على قناة دريم تعتبرمن اجمل الأصوات الشابة التى ظهرت مؤخرا على الساحة ,, من جانب اخر سلمى صديقة عزيزة على المستوى الأنسانى والفنى حيث قدمت معها مجموعة من الأغانى كانت بداية
من اغنية (( هتعرفنى )) فى حفلها الأول حلم ,, تلاها مجموعة من الأغانى اخرها اغنية .. خد بس قرار
سلمى صباحى ....الجمعة 4 يوليو ....على مسرح الحكمة بساقية الصاوى ..الزمالك

Thursday, June 19, 2008

..........

فى قلبى انكتبلك شهادة ميلاد
يا ريحة الفانيليا
يا صوت الكمان
قابلت وعرفت ولفيت بلاد
تروح الأسامى
ويفضل.........؟

Sunday, June 08, 2008

صور

مثل أميرة من أميرات الأساطير اقتحمت حياتى , ومثل غجرية اسبانية غيرتها , رأيتها فى أحد الكرنفالات الثقافية , قدمها الى صديق مشترك , تم التعارف المعتاد وكالعادة فى مثل تلك المواقف تطورت العلاقة سريعا , ما بين تيلفونات واميلات ومقابلات فى بعض الأحيان , مضت بين طرقات عالمى الصامت بصخب , فتحت شبابيك قلبى القديمة وجعلت رياح الحنين تنعشها من جديد , وكعادة تلك العلاقات ايضا ومثلما بدأت بقوة ضعفت بقوة ثم استقرت على وتيرة واحدة , وأثناء تنظيمى لبعض ملفاتى الشخصية على جهازالكمبيوتر وجدت ملف صور لمعرض صديقى الرسام , معرض يرجع تاريخه لعام مضى , واذا بصورة ضمن صور الأفتتاح أجدنى واقفا اتأمل احدى اللوحات بينما تقف هى جانبى تتأمل لوحة اخرى , كل منا ينظر تجاه الأخر ولا يراه , وعندما عرضت الصور عليها اندهشت جدا من الصدفة والنصيب الذى جعل كلانا لايرى الأخر ولا يتطرق لموضوع معرض صديقنا المشترك , ولأنها كانت تتعامل من منطلق أميرة أسبانية ولأننى كنت اتعامل من منطلق شعبى بحت فقد أخذت العلاقة فى الخفوت تدريجيا مثل النار الى ان خمدت تمام وانقطعت الصلة للأبد فى شجن يشبه رحيل طائر مهاجر على أنغام أخر أغانى الشتاء , أمس وبعد ان قابلت أحد الأصدقاء واخذت منه صور احتفال بورسعيد بشم النسيم , وبينما استعرض الصور فاذا بى اجد صورة عامة للأحتفال اظهر فيها اتكلم مع احد الأصدقاء بينما نفس الفتاة تقف مع صديقاتها متابعة مظاهر الأحتفال , لم ارها ولم ترانى , وكأن مكتوب على كلانا الا يرى الأخر.. ولو لمرة واحدة

Monday, May 12, 2008

زحام عاطفى

شارع قلبك الضيق
ساع مية
وما كفانى
لكنى يا قمرى مستنى
عشان خاطرك
صف تانى
أحمد

Friday, May 09, 2008

Wednesday, April 30, 2008

أخر شتا

مليت عيونى بالمطر
لما الشتا
سلم عليا برختين
وقال مسافر
لما النوارس
سابت شطوطنا وبحرنا
وطيرى خاصم حينا
لبلاده هاجر

أحمد

Friday, April 04, 2008

خد بس قرار....دويتو جديد بين سلمى صباحى وشريف...من كلماتى












الصديقة العزيزة المطربة سلمى صباحى قامت بعمل أغنية جديدة فى اطار حملة ( حماية ) الأغنية الجديدة بعنوان ...خد بس قرار...وهى دويتو بينها وبين المطرب شريف اسماعيل....الأغنية من كلمات العبد لله أحمد شلبى ومن الحان شريف اسماعيل وتوزيع احمد المليجى

تم تسجيل الأغنية اليوم الجمعة 4 ابريل تحت اشراف مهندس الصوت المايسترو محمد عثمان

الأغنية للتحميل ...خد بس قرار

Sunday, March 30, 2008

انتظار

أحلام غرقى
والحلم تبعثر فوق صخور العمر
كعدو نهار
الحب رسالة
فى قلب زجاجة الى بحار
قد يصبح يوما مرفأ عشق
قد يصبح دار
أمنية أنثى
تدنو برفق من اعصار
وما بالقلب حيلة
سوى الأنتظار
الأنتظار
أحمد
عدسة....أيمن نصار

Tuesday, March 11, 2008

فليس سوى أن تريد

هى أشياء لا تشترى
فليس سوى أن تريدْ

من قصيدة ..لا تصالح
أمل دنقل

Tuesday, March 04, 2008

على الألفى...مع أيامنا الحلوة...ساقية الصاوى 7مارس

يوم الجمعة القادم 7 مارس 2008 ولثانى مرة مع فرقة أيامنا الحلوة سيغنى صديقى وبلدياتى على الألفى على مسرح ساقية الصاوى , الفرقة التى تضم أصوات جميلة مثل سلمى صباحى وشريف اسماعيل ومحمدخلف ونادر نور ومجموعة جميلة من الشباب , على الألفى وكما أقول عليه دائما ليس مطرب جميل الصوت فحسب , فكثيرون هم من يمتلكوا جمال الصوت , لكنه يمتلك من الأحساس ما يجعله من اكثر المطربين قدرة على ايصال المعنى الى بسلاسة , مشوار طويل انتقل فيه على بين عدة أماكن بحثا عن فرصة محترمة فى الغناء , ومن مسرح الجامعة الى مسارح بورسعيد ثم القاهرة ,وحاليا انتهى من وضع الحان غنوة فيلم (( ماشين بالعكس ))والتى ستغنيها المطربة سلمى صباحى ,, اشتهر على فى بدايته بأداء أغنية (( تلات سلامات )) وقدم العديد من الأغانى من الحانه وكلمات اصدقائه , على الألفى بالنسبة لى رفيق رحلة وتجربة جميلة,, أقمنا خلالها العديد من الندوات والأمسيات الشعرية والغنائية فى أغلب مسارح بورسعيد , غنى لبورسعيد والبحر والحلم والناس , هذه الحفلة بالذات ...سيغنى فيها على الألفى مفاجأة ,, أسعدتنى بشكل كبير جدا وانتظرها بكل شغف....بالتوفيق يا علوة
من أجمل الأغانى التى احبها بصوته (( تلات سلامات )) للرائع محمد قنديل .........تلات سلامات
ومن الأغانى التى كتبتها وغناها على الألفى .........اللى انكسر ,, بره الدايره ,, عرفتنى بصوت سلمى صباحى

Friday, February 15, 2008

حبل الكلام

حينما كان يأتى مبكرا , كانت تأتى مبكرا , وعندما كان يضع بين راحتيها تحية الصباح المشبعة برائحة البحر , كانت تترك صباحاتها الفرنسية النكهة تنعش روحه , وعندما كانت الحياة تسرق كل منهم من عينى الأخر , كانا يتذكران بعضهما على فترات متباعدة من اليوم بكلمة أو ابتسامة , تحكى له عن قطتها , ويحكى لها عن مدينته , وعندما تناقصت صباحتها الفرنسية , تضائلت صباحاته الدافئة , ولكنهما لم يكفا عن التواصل اليومى , فى شكل وردة , اعتاد أن يعطيها اياها مع كل تعامد يومى للشمس على الأرض , وعندما كان يتأخر فى اعطائها الوردة اعتادت ان تطلبها بأثر رجعى, وبمرح جعله يجعل الوردة وردتين وثلاثة أحيانا , وعندما كفت عن التواصل من جديد , لم يكف عن اعطائها الوردة وان تناسى فى بعض الأحيان , ولم تطلبها هى فى أحيان أخرى , نضب الكلام , وصار اليوم طويلا والحياة أبطئ , بدأت ملامح كل منهم تتلاشى فى عيون الأخر , فجأة ..سألها عن مصير الورد المتكوم عنده لها من ايام طوال , لم ترد , لم يعرف لماذا , ولكنه أخيرا,, كان قدعرف شئ واحدا فقط

Saturday, January 26, 2008

عشاق قدامى

قال...نحن أرواح قديمة قدم العشق , متقلبة تقلب البحر الذى نشبهه فى هدوئه ويشبهنا فى ثورته , نعرف بعضنا البعض من النظرة الأولى , فى مرحلة النداء الأول تبدأ الشوارع العتيقة فى الأعتياد على نقرات خطانا المتمهلة , بينما تنطبع ملامحنا على زجاج البيوت الخشبية , يعتاد البحرعلى مواعيدنا المتفاوتة ما بين ليل ممطر ونهار بكر , نختار الشتاء لنتلون بلونه بينما نلون باقى الفصول بألواننا المختلفة , ومثلما اجتمعنا على وعد , نفترق على وعد , ويبقى رباط الروح وثاقا للمحبة يجمعنا للأبد , فلا تسألنى كيف عرفتك , فانت الأخر عرفتنى , تتناص العيون وتتوافق وتتكامل لتحل المسألة الأذلية , أنظر هناك , أترى ذلك الطفل , انه منا , عيناه الحائرتين بين أجنحة النوارس وأنامل الصياد العجوز ستخبرك بأنه منا ,, نحن الذين نعيش بقلوب أطفال , وعقول باحثين وأجساد رحالة , نمر كالعطر , ننصح كمعلم ونتعلم كتلاميذ , نخطط كقادة ونهجم كفدائيين وندافع كشهداء , نحن المتأنقين كلوردات المتبسطين كبحارة , نمتلك خيال الشعراء , وعيون مصورين , نعرف أن أقرب الطرق بين نقطتين هو الخط المستقيم , ونعرف أنه من الممكن الوصول من طرق أخرى , نحن الذين أدمنا الفرح والحزن والدهشة , نعرف أن الجمال جمال الروح , والروح من أمر الله , والله جميل يحب الجمال , والجمال فى كل شئ , فابحث عنه...تجده
عدسة ...وليد منتصر

Wednesday, January 23, 2008

زوربا البورسعيدى


موجود ومش موجود
وسمعته سبقاه
بنطير نعدى حدود
نلاقى ناس عارفاه
سلطان ولو معهوش
والضحكة متفارقوش
وصعب متحبوش
لو عشت لحظة معاه
...........
فى كل شارع ولد
متسمى على اسمه
وفى كل حتة وبلد
ينادونا وباسمه
لاعمرنا شفناه
لكننا عشقناه
قبطان كتير نلقاه
منتهش يوم عنه
..........
قالوا بتاع حكايات
قالوا كلام ظلمه
عدا وخط وفات
ولا عمر شئ همه
طول عمره ابن البلد
ولا عمره خاف من ولد
والعشق فينا اتولد
لبورسعيد منه
أحمد
عدسة..وليد منتصر

Monday, January 14, 2008

لأنى وعدتك.....أسف

لأنى وعدتك
أنى هكون..أول تيلفون
هيجيلك وانتى بتطفى شمعة جديدة
فى سكة عمرك
ورغم نهاية الخط الواصل بينى وبينك
سبت ايديا
الحاضنة موبايلى الطارح اسمك
تلضم كل حروفى المتسرسبة
فى رسالة أخيرة
كل سنة وانتى طيبة
..................................
وأسف
عشان خطيت بأحلامى لأحلامك
بدون اذنك
صحيت من نومى على حسك
بيجرح فيا ويقطع
وخفت أرجع تقولى جبان
وأنا جوايا الف حصان
بيتسابقوا عشان ترضى
ومش راضية
لكن فاضية
تقوللى عليا بتلكك
وأنا الساكت ..بقيت ساكت
لكن ماتت حاجات فيا كانت ليكى بتتكون فى حلم وليد
وكنت خلاص هقولهالك.. وأمد الأيد
لقيتك حد تانى بعيد مبعرفهوش
وأنا اللى يبعنى مشتريهوش
لكنى بقيت على حلمى وقلت نعود
رسمت طريق رسمت وعود
وقلت أحلم ومش هخسر
صحيت من حلمى متأخر
وقلت نسيت اكيد ناسية
لقيتك قاسية مش ناسية
فضلت وراكى ميأستش
وعشت الدور كأنى حبيب
لقيتك حد تانى غريب كأنه ما كان
فاكرة زمان ؟
طلبتى أقول فيكى ولو بيت شعر
ادينى اهو عشان خاطرك
كتبت قصيدة تقريها
وانا بشطب حروف اسمك من الأوراق وبمحيها
وجوه عيونى.. فى دمعة حنين وفراق
حرام تنزل...لكن نزلت
بخبيها
أحمد

Saturday, January 12, 2008

أه يا بنت حلوة جدا.....ديوان أحمد فوزى الأول


صدر منذ أيام عن دار ميريت ديوان (( أه يا بنت حلوة جدا )) وهو الديوان الأول لشاعر العامية والمخرج أحمد فوزى ,, أحمد فوزى شاعر ومخرج له فيلمان تسجيليان الأول بعنوان (( كل يوم )) والثانى بعنوان (( موكا )) ,, كما عمل كمساعد مخرج فى العديد من الأفلام التسجيلية ,, أحمد من مواليد بورسعيد 1982 ,, حاصل على بكالوريوس تربية وهو يدرس فى معهد السينما قسم سيناريو ,, وهو أحد أهم الأصدقاء الذين خرجت بهم من تجربة الجيش ,, حيث قابلته لأول مرة بعد منتصف ليلة صيفية فى الصحراء ,, وسافرنا فى نفس الليلة سويا عائدين لبورسعيد ,, ورغم اختلافنا الجزرى فكريا الا اننى ارى فيه موهبة نادرة لا ينكرها كل من تعامل معه...ع البركة يا أبو فوزى

Thursday, January 03, 2008

حلم ولا علم

شارع خالى , طرق ليلية مغطاة بسكون ما بعد منتصف الليل , أمارس دورى فى سيناريو رحلة عودتى اليومية من العمل , الميكروباص القابع على يمين الطريق يغرينى بالتخلى عن صعلكتى فى الشوارع البادرة هذه الليلة , من الشارع الجانبى تظهر فتاة فى ثوب أصفر كلاسيكى وكأنها خارجة لتوها من افلام الستينات , تدلف للميكروباص فى سكون , نظرة فى المرأة الجانبية بينى وبين السائق أدركت منها أنه ينتظرنى , خطوات سريعة كنت بعدها فى مقعدى المفضل أخر السيارة على اليمين , وما أن جلست الا ولاحظت عدم وجود الفتاة , نظرت أمامى , ثم بجانبى , ثم بجانب السائق الصامت الذى بدأ بالتحرك فلم أجدها , راودتنى أفكار تجاه الفتاة ثم تجاه السائق ثم تجاه الأثنين معا , ثم أرجعت الأمر الى الظلام وارهاقى الفترة الماضية , تناسيت الأمر بسرعة بينما سمح لى تمهل السائق فى القيادة من التمعن فى المدينة النائمة وكأنى أراها لأول مرة , كأننى عاشق يتأمل جسد محبوبته النائمة أمامه فى دلال , عند نهاية الخط توقف السائق فى صمت , تحركت لأنزل معطيا اياه الأجرة فى صمت أيضا , تحركت خطوتان للأمام وبدأت سيرى على يمين الطريق بينما صوت محرك الميكروباص من ورائى يعلن انطلاقه من جديد , مر بجوارى فألقيت نظرة أخيرة عليه , لأجد السائق الصامت متمهلا كما هو بينما تجلس ورائه فتاة فى ثوب أصفر كلاسيكى كأنها خارجة لتوها من أفلام الستينات