Monday, June 04, 2007

وداعا ريس حمام


ورحل الريس حمام , أحد أقدم عازفى ومطربى السمسمية فى بورسعيد , حالة رائعة من العشق للفن والوطن والحياة , رغم مرضه الا انه كان مواظب على حضور حفلات السمسمية وغناء ادواره التى اشتهر بها , أخر مرة رأيته فيها كان فى احتفالات بورسعيد بأعياد النصر , يوما ما منذ شهور ذهبت لمنزله بصحبة المخرج أحمد فوزى لعمل تسجيل معه ضمن فيلم تسجيلى كان يقوم باخراجه , وعندما لم نجده انصرفنا على وعد بلقاء أخر , ولكنها الحياة
الصورة للراحل الريس حمام
عدسة....وليد منتصر

8 comments:

sara... said...

الله يرحمه
انا مسمعتوش قبل كده
بس ضحكته حلوة جدااااااااااااااا

reem said...

البقاء لله

mariam said...

الله يرحمه
الريس حمام مات
بس الحمام بيرفرف
ولا ايه

غمض عينيك said...

البقاء لله

Nani said...

السلام عليكم
رحمه الله وجعل مثواه الجنةآمين
برأي هم اولاء الاشخاص الذين يشكلون نبض الشارع الحقيقي اشخاص نحبهم في سبيل الله
رحمه الله ولك العمر المديد

ماسة الحب said...

الله يرحمه ويارب كل الماس اللي متعهم يدعوله بالرحمة

meroooo said...

بجد لا حول الله يارب دا كان راجل سكر
الله يرحمه والبقاء الله بس ابنه اعتقد انه هو كمان بيغني ان شاء الله يكمل مسيرته

alzaher said...

الله يرحمه
شاء الله تعالى ان تقيم الطنبورة حفلا لما أسمته براعمها الصغيرة وهم أطفال لا يتجاوز عمر أكبرهم الخمسة عشر عاما بعد وفاة الريس حمام بفترة قصيرة وكأنها تؤكد أن هذا الفن الذي عشقه الريس لا يموت ويسلمه كل جل لمن بعده