Wednesday, August 31, 2005

بتغنى لمين يا حمام.......لبورسعيد اون لاين

ايدين بتحضن ايدين تحى اللى مات من سنين
على الفور استعدت انغام اغنية منير الجميلة عندما دخلت معرض الفنان وليد منتصر داخل قصر ثقافة بورسعيد وتمتعت بهذه اللحظات التى لن انساها و المتمثلة واهفى هذا المزيج من المتعة البصرية و المختلطة بمتعة الشعر من احد عتاولة الشعر فى بورسعيد و هو الشاعر محمد عبد القادر الحاصل على جائزة الدولة التشجيعية هذا العام ....واهم ما فى الموضوع هو هذه المجموعة من شباب بورسعيد المكونين لموقع بورسعيد اونلاين ومنهم شباب خارج بورسعيد من 10 سنوات
الموضوع بدا عندما كنت اتصفح بريدى الألكترونى ووجدت رسالة من احد الأشخاص و يدعى شادى العربانى ووجدته يشيد بمدونتى المتواضعة ويقول لى انه من المسؤلين عن موقع اسمه بورسعيد اون لاين
و انه دخل مدونتى بالصدفة و ينصحنى بزيارة الوقع و المشاركة فيه
حقيقة لم اكن عمرى من مرتادى مواقع الأنترنت ولا من انصار الشات ولكنى دخلت هذا الموقع وفعلا اعجبت بهذا النظام وبالمشاعر الجميلة المخلصة لبورسعيد
قرات داخل الموقع عن حفل ختامى لمعرض الفنان وليد منتصر (بورسعيد فى عيون وليد منتصر)والمصاحب له ندوة شعرية للشاعر محمد عبد القادر
قررت ان اذهب هذا المعرض لحضور الندوة و مشاهدة المعرض و التعرف على هؤلاء الشباب
ولكن بمجرد ذهابى للمعرض و رؤية المجهود الرائع فى التنظيم والجهود الذاتية فى اقامته ذهلت عندما علمت ان هناك من تبرع بمبالغ كبيرة و هناك من ارسل البراويز من الأمارات وهناك من قام بتكبير الصور فى القاهرة.... و ان الفكرة كلها هى اقامة شىء لبورسعيد فى فترةالصيف
رايت كيف جعل هؤلاء الشباب المحافظ يزور المعرض وكيف جائت القناةالرابعة لتصورهم
لمست فيهم الخلاص للعمل الأجتماعى وحب بورسعيد
رايت قبل احساسهم للنجاح تشوقهم لأقامة شىء اخر لبورسعيد والرغبة فى الأنتاج لمجرد الأنتاج
لن انسى الفرحة فى عيون المهندس احمد و الذى جاء من كندا خصيصا لحضور المعرض
لن انسى شادى العربانى سبب معرفتى بهذا العالم الصغير و الذى يعيش من 10 سنوات فى كندا والذى تمتلىء رسائله لى بحب بورسعيد و الشوق لها و رغبته فى انضمامى لعالم بورسعيد اونلاين
لن انسى الفرحة بل و الدموع فى عيون الشباب عندما غنى شعراء بورسعيد الكبار للبحر و الصيادين والناس ولشوارع بورسعيد لن انسى ذلك التفاعل بين اناس لم يعرفوا بعضهم الا من ايام
فشكرا لبورسعيد اونلاين على هذه اللحظات الجميلة المليئة بالأنتماء وشكرا لشادى العربانى الذى كان سبب لمعرفتى بهذا العالم الجميل .....
طازة وعال يا ام الخلول
نعمة وناعمة يا ام الخلول

7 comments:

أقواس said...

لم أزر مصر بعد.. لكن أحب بلاد الفراعنة و أم كلثوم و عبد الحليم و محمد عبد الوهاب و فريد الأطرش وبليغ حمدي و السيد مكاوي و الشيخ إمام و فؤاد نجم و .......
و بور سعيد أحببتها من خلال العديد من الأفلام و الكتابات المصرية .. و اسمها الجميل .. بور سعيد..

hesterua said...

انا مش عارف اشكرك اززاى بس دا مش غريب على بلدك الجميلة و الف مليون شكر

Haitham said...

بورسعيييييييييييييدي ..اهلا بالحبايب..أهلا بشباب بورسعيد أجدع شباب ..أكيد بورسعيد أونم لاين موقع جامد وأكيد أى موقع عن بورسعيد هيكون حلو لأن بورسعيد حلوة ..من سنتين كنت قاعد عنكم كنت في هندسة بورسعيد ..وحشتني أوى بورسعيد ..قريب هاجى أزوركم

hesterua said...

تنورنا يا جميل وتشرف بلدنا المتواضعة
و اسف على تاخر الرد
الجيش بقى

Omar said...

ده طازة وعال فعلاً، بس فين رابط الموقع يا أستاذ؟

hesterua said...

بص يا عمر انا مبعرفش اعمل رابط
ببساطة
www.portsaid-online.com/
و مشاركاتى كلها فى الواحة الأدبية
فى فروعها
و هتلاقى حاجات جميلة قوى عن بورسعيد
يا رب تعجبك يا عمر

وينكى said...

بجد يا بختكوا ببورسعيد
ويا بخت بورسعيد بيكوا