Tuesday, May 01, 2007

تلك اللحظة

دائما ما تتولد ألفة سريعة بينى وبين الأشخاص والأماكن , ولكن الأكثر شغفا لى منذ الطفولة هو تلك الألفة بينى وبين اللحظة , خصوصا تلك اللحظة التى أعيشها مع شخص لا أعرفه نتشارك مقعد أتوبيس أو سيارة فى رحلة سفر , لحظات من الزمن نتقاسمها بالنظرات والأيماءات وأحيانا ببعض العبارات , نغضب لأسباب واحدة ويزول الغضب فى وقت واحد , وينظر كل منا لوجه الأخر باحثا عن رد فعله , الغريب هو ذلك الأحساس بالندم والذى كان يراودنى لفقدان هؤلاء الأشخاص , أو لأنى لم أحاول اقامة جسور تعارف بينهم , وما أكثر ما كنت أرى فى عيونهم نفس الرغبة على استحياء , ورغم انتهاء اللحظة وافتراقنا للأبد يبقى داخلى طعم ما لتلك الصداقة التى أقامتها العيون والأرواح قبل االلسان قبل أن تمارس الدنيا لعبتها , فتجمعنا لحظات لتفرقنا للأبد , رغم أننا تجمعنا على صمت وتفرقنا على صمت الا انها خلفت فينا الكثير
يوما ما كنت فى طريقى من بورسعيد الى الغردقة , الأتوبيس متهالك والطريق مظلم , كنا شتاء والأتوبيس غير مزدحم , أجلس بجانب الشباك والمقعد المجاور خالى , بينما تجلس هى فى الصف الأخر بجانب الشباك وبجوارها مقعد خالى أيضا , المسافة تذيد عن تسعة ساعات , بينما نتبادل نظرات وردود أفعال ثم المجلات على الأستحياء , قبل الغردقة بنصف ساعة حدث عطب ما فى الفيديو , أغلق الرجل التيلفزيون والأنوار , بينما بدأ صوت أم كلثوم فى التسرب ممتزجا بصوت الأتوبيس صانعا نكهة ليلية محببة , فاتحا مجال ما للحديث , تركت مقعدها المجاور للشباك لتجلس ع المقعد الأخر , فأقترب بدورى منها وقبل أن تمتد حبال الحديث كنا قد وصلنا الى الغردقة , رافقتها للنزول من الأتوبيس , أخذت حقيبتها وأخذت حقيبتى , بينما نتبادل ابتسامة تغزوها لحظة صمت وتساؤل انتهت عندما امتدت يدها بينما تكسر حاجز الصمت قائلة فرصة سعيدة , ودعتها وافترق كل منا لعالمه , أبتعدت خطوات لكنى لا أعرف ما الذى جعلنى استدير لأعرف رقم الأتوبيس , لاأدرى أهو حنين لتلك اللحظة أم حنين لمكان سكن روحى قبل أن اسكن جوانبه ولو... للحظات

14 comments:

R.R said...

تعرف جالى احساس غريب وانا باقرء الموضوع
تقدر تقول انه شدنى واتعمقت فيه وفجاءه خلص فى لحظه
احييك على موضوعك هذا تناول فكره بشكل جميل وعميق
تحياتى

Gazzer said...

hmmm
bema enny 3ayesh fel hurghada ba2aly 3 yrs w nos, a2dar a2olak 7aga mohemma gedan..
kan lazem te3raf, heya gaya tetfasa7, wala gaya fe shoghl..

y3ny, gaya men 3andoko, wala en 3andena..

3shan el banat hena lel asaf anwa3 olayela awi.. w kolohom by2oulo

forsa sa3eeda:S:S

ياسمين said...

فى ناس كدة تقابلهم مرة واحدة فى حياتك ويسيبوا بصمة جواك
وفى ناس تعرفهم العمر كله وبرضه فى النهاية يمشوا وتنساهم كانهم كانوا هوا

تحياتى

sara said...

الله عليك ياسيدى طب والله بتعلم منك الحب ده كله وقلتلك قبل كداان دى احلى ملامح كتاباتك.حب الاماكن والحاجات واللحظات والدقايق والتفاصيل . حبك لحاجات وشئون صغيره انتمائك لكل مكان وروح العشره فيك
انا ماشيه فى الدنيا اعده اقلدك فى كل ده وبقيت كل ماروح اى حته ابص على كل حاجه واتمتع باللحظه بدل ماامشى قرفانه من الزحمه والناس اللى سورى عرقانين فى عز الشمس ابص للجانب الكويس من شباك التراوه بتحسسنى يااحمد والله ان الدنيا ضله ادامك ومقمره علطول انت ايه ياابنى ده انت خليت عندى انتماء كمان لبورسعيد . عايز رايى انت جميل لما بتكتب عن لحظات ممكن تكون فى وضع التجاهل والنسيان
, انت عندك وفاء للذكرى

Lemonada said...

جميل خالص، وشاعري كاني بتفرج على فلم قصير بس حقيقي
عارف حاجة الصدفة في اللقاء هي اجمل ما في الحياة واجمل ما تقابل شخص صدفة من غير ميعاد ولا اتفاق

اتمنى تمر عليا في البلوغ بتاعي
بهنيك

ماسة الحب said...

عارف فكرتني بفيلم انا وانت وساعات السفر
بس زي مافيه ناس بيسيبو بصمه حلوة فيه انطباعات تانيه ناس ممكن تشاركك احساس وناس تانيه لا بتحسها ولا بتحسك ولا حتي بالنظرات
تشبيهاتك امورة اوي يااحمد بس عندي احساس انك فيك حاجه برغم اني معرفكش بس ربنا يوفقك

Rania said...

بوست رائع و مشاعر رقيقة
بس على فكرة بتحصل كتير
ممكن لاننا بنؤمن طبعا بالقدر و النصيب
و انت بتبص بتفكر و بتتخيل هل دى الى ربنا هيقسمهالك
هل حكمة ربنا انك تقابل مثلا الشخصية دى فى المكان الفلانى وفى الوقت دة علشان يحصل حاجة
و تلاقى نفسك بترجم افكارك لافعال.. نظرة, ابتسامه
ممكن كمان كلمه
و الشخص الى قدامك بيحس بيك
فبيبدا بردة يتجاوب معاك
و فى الاخر بتلاقى الموضوع كله
لحظات زى ما انت قلت
و تحياتى لك

ساعه الغروب said...

كتير اوى بيحصل دا معايا

اانى اكون فى مكان وانى اشوف حد
احس انى اعرفه من سنين واننا فيه كلام عايزين نقوله
بس لاسباب كتيره
مش ينفع نتكلم

وبضايق اوى وقت الفراق
وبفضل فاكره شكل الناس دى مهما مر العمر وقابلت ناس تانيه كتير

بييجو فى بالى لحظه وبحس انه اد ايه عدا وقت وانا لسه فاكراهم


بجد شكرا ليك انك فكرتنى بناس كتير
كانت ابتسامة وداعهم الصامته من اجمل الابتسامات اللى قابلتها فى حياتى

شكرا ليك

:)

حسام مراد said...

الله بجد على البوست ده انت وصلتلى احساس انا ساعات كنت بعيشه ايام كليتى فى القاهره وسفرى الدائم
بجد احساسك عالى اوى اوى
تحياتى الشديده
سلاماااااااااااااااااااات

أحمد سلامة said...

انت اخدت لمحة جميله قوي من الانسان ويومه الممل والقاسي وحولته الي ساعات من الصفاء والانسانية الجميله
فعلا اللحظات دي لما بتعدي على الانسان بيحس انه مش هو اللي موجود
دي احاسيس من عالم انقى واجمل من الواقع الحالي
ولما بيبدا يعدي الوقت ويفتكرها
احساس الغربه اللي بيعاوده بيكون قاسي قوي

mariam said...

انت فنان يا واد ده رايي فيك من زمان
احساسك حلو جدا بس تعرف لو بتغض بصرك كنت استريحت من ده كله
بس مين قال ان الراحة هى الهدف.عبيط مين اللى قال كده

hesterua said...

rr
منورنى يا جميل
شكرا على كلامك الرقيق

جاسر صديقى القديم
منور يا قمر
لسه بتقعد فى قهوة السكرية
))
على فكرة هى مش من النوع اللى قصدك عليه
ولا من النوع بتاع شرى هاند

بس عامة
هى كانت فرصة سعيدة
))

ياسمين
منور يا قمر

كلامك صح واتمنى نكون من الناس اللى بتسي بصمة حلوة

سارة الجميلة

يا عم مش قد كلامك
بعد كده هتبقى مطرب جامد ومش هتعرفنا
شكرا بجد

لموندا
منورانى
شكرا على كلامك الجميل

ماسة الحب
منورانى
وفعلا الناس بتسيب انطباعات بعدد وشوش الناس
طب فكرى كده فيا ايه

رانيا

منورانى يا رانيا
انتى اللى كلامك حلو فعلا
شكرا


ساعة الغروب
انسة رودى عندنا
كويس والله
))
منور يا باشا
انت اللى كلامك جميل زيك يا جميل

حسام
كيفك انت
انت فين

احمد سلامة
منور يا قمر
انت بجد اكتر حد وصلته الحالة دى
شكرا يا قمر

مريم
ابو اسكندر يا جميييييييييل
ترابها زعفران
اغض بصرى عن ايه
انا عملتلك حاجة يا كابتن

jeen said...

اهتمامك بالتفاصيل البسيطة شىء ملفت للنظر .. وطريقة التعبير عنها هى فى حد ذاتها بتخلق تفاصيل اكتر .. تحياتى لفنان زى ما اصحابك بيقولوا عليك .. وانت فعلا فنان

arab girlscool said...

This is such a nice addition thanks!!!
عرب كول
شات صوتي
شات مغربي
إنحراف كام
شات عرب كول
صوتي
دردشه صوتيه
سعودي كول