Friday, October 07, 2005

ذاهب

عندما تاخرالرد
عرفت انى...... ذاهب
وعندما
تاخر اكثر
عرفت انى ذاهب......لامحالة
لملمت اشيائى الصغيرة
واهدافى المبعثرة
اجلت احلامى
باعتبارها صارت مؤجلة
شريط ذكرياتى........يمر امامى
الطفولة
اول ايام المدرسة
اسلام
فادى
اول اصدقاء المراهقة
كتبى المفضلة
نجيب محفوظ
السباعى
جمال حمدان
صلاح جاهين
اتذكر سنوات الجامعة
واصدقاء الكلية
واغانى محمد منير
وفيروز
شبابيك و حدوتة مصرية
وظائفى الكثيرة
التى لم استمرفى احداها
اكثر من شهور
استعيد كلمات جاهين
فى مفترق طرق ماجدة الرومى
اللى اشتريته انباع واللى لقيته ضاع
نعم
انه مفترق طرق
فى سكة حياتى
وصلت لبيتى
ما زال كتاب شخصية مصر
مفتوحا على سريرى
مازال السى فى مفتوحا
على مكتبى
ما زالت اغنية لسى الأغانى ممكنة
فى المسجل
امامى الأن اكثر
من عام
ثم
ادندن
لو بطلنا نحلم نموت
و انا احاول تحديد
اهدافى
المبعثرة دائما


27-11-2004
بعد عودتى من منطقة تجنيد الزقازيق
وتاكدى من دخولى الجيش

1 comment:

Tamer Atef said...

صديقي و حبيبي أحمد..أظن مافيش اكتر من كده محوله عشان اشوفك:)..علي كل حال انتا وحشني جدا..وببعتلك السلام مع كريم لما بشوفه..المهم يا بطل حمدله علي سلامتك واتمني اشوفك قريب " انت عارف مكاني"
بالمناسبه..يا ريت تشرفنا برأيك عالرابط ده
http://egyptianpride.blogspot.com/
والسلام ختام يابو حميد
صديق من 8 او 9 سنين كده :)